عقود الفروقات-طريقة فريدة للربح من خلال ارتفاع وانخفاض الأسعار

عقود الفروقات هي منتجات المشتقات المالية التي تسمح لك بالتداول على تحركات أسعار الأوراق المالية والمؤشرات دون الحاجة لامتلاك الأصول الأساسية. تداول عقود الفروقات يعطيك القدر الأقصى من مشاركتك في السوق مقابل جزء صغير من الاستثمار الذي تحتاجه لبيع أو شراء الأصول الأساسية مباشرةً من خلال استخدام الرافعة المالية. تداول برافعة مالية تصل إلى 100:1 وأستفد من فرص التداول الخاصة بك.

من خلال تداول عقود الفروقات على السلع مع الشعيب ستكون قادراً على الربح باستخدام هامش منخفض والوصول الى مجموعة كبيرة من المنتجات بنسب سبريد تنافسية.

لماذا تداول عقود الفروقات مع الشعيب؟

مجموعة واسعة من الأسواق:

تداول عقود الفروقات مع الشعيب وأستفد من امكانية الوصول الى مجموعة واسعة من المنتجات بنسب سبريد تنافسية. تداول في مؤشرات عقود الفروقات، العملات، المعادن والسلع في الولايات المتحدة وإنجلترا واليابان.

تداول عقود الفروقات بهامش مبدئي منخفض:

تقدم لك الشعيب مزايا تداول عقود الفروقات مع هوامش تنافسية على نطاق واسع من الأسواق. نقدم التداول بمتطلبات هامش منخفضة.

منصة متعددة الأوجه:

لا تفوت الفرصة عند تداول أداه ديناميكية وذات رافعة مالية. تداول بسهولة من خلال برنامج التداول الخاص بنا القابل للتعديل والمتاح على حواسيب الشخصية ولأجهزة الهاتف

رافعة مالية 100:1 :

أستمتع بالتداول برأس مال أقل مع نفس التعرض للسوق بالمقارنة بما تعطيه طرق التداول التقليدية. تداول برافعة مالية حتى 100:1 على العديد من عقود الفروقات وعظّم فرصك بينما تداول في سوق المال.

مزايا تداول عقود الفروقات

أستخدم رأس المال بكفاءة

استخدم رأس المال بكفاءة من خلال استخدام نسبة صغيرة من إجمالي قيمة الاستثمار عبر الرافعة المالية. للبدء بالتداول في عقود الفروقات، تحتاج الى أيداع جزء صغير من القيمة الاجمالية للتداول. الرافعة المالية يمكن أن تكون مفيدة عند تحرك السوق في الاتجاه الذي تتوقع أن يكون عليه ولكنه يحمل قدر عالي من المخاطر المحتملة إذا تحرك السوق ضد مصلحتك

أربح من ارتفاع وانخفاض الأسواق

السوق متغير. قد يرتفع أو ينخفض. بتداولك للعقود مقابل الفروقات لديك احتمالية الربح من ارتفاع وهبوط الأسواق لأنك لا تمتلك الأداة المالية، عوضاً عن ذلك أنت تداول على أساس حركة السعر نفسها. هذا يجعل من السهل بيع عقود الفروقات تماماً مثل الشراء.

بينما يتم التداول في سوق صاعدة سوف يبحث المتداول اولاً عن شراء صفقات لعقود مقابل الفروقات ثم يبيع في تاريخ لاحق لإنهاء الصفقة. تدعى صفقة شراء.

مره أخرى بينما يتم التداول في السوق الصاعدة سيبحث المتداول لبيع صفقة عقود مقابل الفروقات قبل شرائها مرة أخرى في تاريخ لاحق لتسييل الصفقة. تدعى في التداول صفقة بيع.

تداول في مجموعة واسعة من الأسواق

تتيح عقود الفروقات الفرصة للمتداولين بالتداول في أسواق متنوعة ومجموعة من الأدوات التي لن تكون متاحة للمستثمرين بطريقة أخرى. القدرة على التداول عبر الأسواق المتنوعة تساعد المتداولين على تنويع محفظتهم التداولية.

القدرة على التحوط في صفقاتك

يساعد اتمام الصفقات المتحوطة المستثمرين على تقليل المخاطر المحتملة. على سبيل المثال إذا كان لديك صفقة شراء تحملك خسارة يمكنك عقد صفقة في الاتجاه المعاكس باستخدام عقود الفروقات القصيرة المدي. سيساعدك هذا على معادلة خسائرك، حيث أن صفقة البيع ستبدأ بتحقيق مكاسب إذا استمرت الأسعار في الهبوط. بالتالي، فإن التحوط يسمح لك بالحد من المخاطر وتفادى الخسائر المستقبلية.

تعلم مع الشعيب: كيفية شحذ مهاراتك

عقود الفروقات وكيفية عملها

عقود الفروقات أو عقود الفروقات هي أدوات مشتقة حيث يمكن للمستثمرين من خلالها التكهن أو التحوط بأي تحركات في استثماراتهم دون تحمل عبء الملكية المادية. بالتالي، يمكنهم بسهولة تنويع محفظتهم، يسمح استخدام الرافعة المالية بعقد صفقات بقيمة أكبر من القيمة الحقيقية بحساباتهم التداولية. نظراً لعدم وجود ملكية فهم يتمتعون بميزة عدم الاضطرار الى دفع أي رسوم أدارة حساب أو عمولات وفي بعض الدول حتى لا يتم دفع رسوم الدمغة. يتم حساب حصة المتداول في عقود الفروقات بحسب الفرق بين السعر الذي تم الشراء به والسعر الذي تم البيع به، زائد او ناقص الفائدة الائتمانية والديون.

التحوط

يستخدم التحوط لتقليل مخاطر احتمالية الخسارة عن طريق البيع القصير، العقود المستقبلية أو خيارات الاتصال. يساعد التحوط على حفظ المكاسب وتقليل تقلبات محفظة التداول.

عقود الفروقات متاحة للعديد من الأصول الأساسية، ومنها:
  1. الأوراق المالية الفردية
  2. مؤشرات الأسهم
  3. السلع
  4. الفوركس

من المهم معرفة السلبيات المحتملة للعقود مقابل الفروقات أيضاً حيث أنها تعمل كسلاح ذو حدين.

  1. مخاطر الطرف الأخر: يمكن للعقود مقابل الفروقات أن تأتي بنتائج عكسية إذا عجز الطرف الأخر عن الوفاء بالالتزامات خاصةً إذا كانت غير منظمة أو مرتبطة بالنقد. أيضا تداول عقود الفروقات هي صفقات خارج التسعيرة لذا فالمتداول يمكنه الوصول الى العقد فحسب في تداول عقود الفروقات المقدمة من قبل مزود عقود الفروقات والذي يصبح الطرف الآخر.
  2. مخاطر الرافعة المالية: استخدام الرافعة المالية يعنى أنه حتى التحركات الطفيفة للسوق يمكن أن يؤثر على أرباحك/خسائرك بشكل كبير. فإذا تحركت الأسواق ضد مصالحك فيمكن أن تتأثر استثماراتك سلباً، وقد تكون عرضة حتى لتلقى نداء الهامش لضخ المزيد من الأموال في حسابك التداولي لتتمكن من الاحتفاظ بصفقاتك.
  3. تقلبات السوق: تتغير الأسواق دائما وكذلك الأسعار بشكل غير مسبوق خاصاً بسبب التغيرات السياسية وبعض الأخبار الاقتصادية أو الإعلانات أو حتى الكوارث الطبيعية. توفر السيولة في الأسعار فرص لصنع المال لأي متداول مغامر ولكنها ذات خطورة عالية أيضاً.